Solana exhibition and vision for Lebanese artists and industry

Translated article: This article was translated via Google Translate. Please excuse any mistakes.

Through the company SOLANA, Yasmine Idriss carried the message of encouraging artists from around the world, starting with the Lebanon Collection. Her journey highlights the creativity of designers who reflect the story of their country through their art. Idriss is encouraging young artists and supporting the Lebanese industry.

Idriss wants to present a different, more authentic vision of the country, one that is told through the creations of its local artists. The designs highlight the different facets of the country’s historical and contemporary hertiage. We saw Lebanon through its alphabet, its dances, and its hobbies. The artists were present at the exhibition, as well as Prime Minister Saad Hariri, who encouraged the development of local talent and industry.


The exhibition was part of Beirut Design Week, and was held at Kalei Coffee Co. in Mar Mikhael. Idriss stressed that "the goal is to present a picture of the country as seen by its artists and not as it has been traditionally portrayed by the media for decades.” The first collection includes 5 artists: Jad El Khoury, Tracy Chahwan, Lynn Atme, Sarah Adaime, and Lucciana Baradhi. Idriss assured us that “the goal is to promote Lebanese industry,” and that “future collections – regardless of the featured country - will be produced in Lebanon.”


In addition to encouraging art and industry, Idriss plans to give back to a local charity by allocating 5 percent of the proceeds of the collection to help Lebanese society and schools for the displaced.

 The exhibition included a short film about Lebanon and the vision of the company, and a flyer was distributed about the design of each participant in the exhibition.

 

Original article:

حملت ياسمين إدريس عبر شركة «SOLANA» رسالة تشجيع الفن في العالم واختارت أن تكون باكورة انطلاقتها في لبنان رحلة إبراز إبداعات مصممين يعكسون من خلال رسالتهم حكاية بلدهم في معرض اختصر رؤية مؤسستها - أي إدريس - في تشجيع الفنانين الشباب ودعم الصناعة اللبنانية.

أرادت إدريس أن تقدم رؤية مغايرة للتقليد الذي اشتهر به البلد عبر الفن، واختارت أن يكون المعرض بداية تسليط الضوء على زاوية مختلفة لتراث الوطن التاريخي والمعاصر عبر تصاميم اختصرت حكاية دمغت شهرة البلد، فكان لبنان بأبجديته ورقصته الفولكلورية «الدبكة» وهوايات شبابه وغيرها موجودة في التصاميم التي نفّذها المشاركون في المعرض الذي اكتسب بحضور الرئيس المكلف سعد الحريري زخماً إضافياً لتشجيع الشباب على المضي في تطوير المواهب والصناعة المحلية.

يندرج المعرض ضمن «أسبوع التصميم - بيروت» وهو أقيم في مقهى «Kalei» في مار مخايل حيث شددت إدريس على أن «الغاية هي تقديم صورة عن البلد كما يراها فنانوها وليس كما يتم الترويج لها، وهذا ما جسّده المشاركون جاد الخوري وترايسي شهوان وسارة عضيمي ولوسيان برادعي ولين عتمي في التصاميم التي تم تنفيذها على أحذية تم تصنيعها من قِبَل حرفيين لبنانيين»، أكدت إدريس أن «الهدف هو دعم الصناعة اللبنانية وكل المعارض المقبلة (أينما ستقام) ستكون منتوجاتها مصنوعة في لبنان (أي الأحذية) على أن تحمل تصاميمها رؤية فناني البلد المستضيف للمعرض».

تسعى إدريس عبر «SOLANA» بالإضافة إلى تشجيع الفن والصناعة، لأن يكون للعمل الخيري حصة في خطة عملها وهي خصصت 5 في المئة من ريع المعرض لمساعدة جمعية ومدرسة «ملك» اللبنانية والتي تعنى بمساعدة اللبنانيين وتعليم النازحين.

.تخلل المعرض عرض وثائقي عن لبنان ورؤية الشركة، كما تم توزيع دليل عن تصميم كل مشارك في المعرض

View original article here